9 عادات تستطيع من خلالها زيادة كفاءتك فى العمل

من الجيد أن يعمل الانسان على زيادة قدراته وكفاءته مما يجعله مميزاً في أي مكان يعمل به ويزيد من فرص العمل المتاحة له بعد ذلك حيث يكون مستهدف من قبل مسئولي التوظيف والشركات الكبرى، وحتى تزيد من كفاءتك في العمل يتطلب نظام متكامل يبدا بالإجابة على بعض الأسئلة مثل ما هي عاداتك؟ وماذا تأكل؟ وما هي الأدوات التي تستخدمها في العمل ليظهر عملك بأفضل جودة ممكنة وفى أقل وقت؟ فيما يلي نستعرض  9 عادات تستطيع من خلالها زيادة كفاءتك فى العمل.

 أول هذه العادات هي عمل قائمة بالمهام وترتيبها

قم بعمل قائمة بمهام عملك وقم بترتيبها حسب الأهمية وهناك قاعدة تساعدك في ترتيب هذه المهام تعرف بقاعدة “باريتو” أو (20-80) وتعنى أن 20% من المهام تحقق 80% من النتيجة لمزيد من المعلومات حول تحليل باريتو يمكنك الاطلاع هذا المقال، كما يمكن ترتيبها حسب الأثر (الأقرب والابعد) ضع هذه القائمة في مكان ظاهر أمامك حيث تبدأ بها يومك.

التركيز على مهمة واحدة

قم بالعمل بنظرية الخطوة بالخطوة (step by step) لا تفكر في مهام جديدة قبل أن تنتهي من المهمة التي بدأتها وهذا يساعدك على الإنجاز والعمل بالجودة المطلوبة.

تقسيم المهام الكبيرة

تقسيم المهام الكبيرة الى أعمال صغيرة تستطيع تنفيذها مما يسهل العمل الشعور بالإنجاز والفاعلية وعدم تأجيل هذه المهام.

عمل قائمة بالأفكار الجديدة

قم بعمل قائمة تكتب بها أي أفكار تخطر ببالك والوقت الحالي غير مناسب لتنفيذها.

وضع خطوات للأعمال الروتينية

قم بوضع خطوات ثابتة للأعمال المتكررة الروتينية مما يساعدك على سرعة إنجازها كما أو تركها لزميل ليقوم بها بدلا عنك حال انشغالك.

التحفيز بالعمل

كلما رأيت نفسك غير قادر على العمل قم بالبداء بعمل بسيط ومع الوقت ستنسى التعب وتندمج في جو العمل.

لا تحاول أن تكون كل شيء للجميع.

قرر ما هي رسالتك الرئيسية والتزم بها، إن الحفاظ على تركيز رسالتك في العمل سيجعل الأمر أسهل بكثير في أداء عملك وبالتالي يزيد من جودة هذا العمل.

احرص على الحصول على إجازات كال فترة

وإن كانت هذه النقطة تمثل بعض التناقض مع النقاط السابقة ولكن الاجازة والحصول على الراحة الكافية تعطيك نوعاً من تجديد النشاط مما يساعد على الحفاظ على الأداء على المدى البعيد.

 

لا تفكر في العمل أثناء العطلات

يجب عليك عدم التفكير في العمل أثناء العطلات وعليك ان تستمتع بها وإعطاء الاسرة حقها مما يؤثر بالإيجاب على حالتك النفسية.

في النهاية ننصحك بعدم الوقوف عن التطوير والاستثمار في الذات لمواكبة سرعة التطور في الحياة والتغيرات في سوق العمل حتى تكون انت السلعة المطلوبة دائماً.

اقرأ ايضاً

7 قواعد لتحقيق التواصل الفعال

 

9 عادات تستطيع من خلالها زيادة كفاءتك فى العمل
شارك هذا الموضوع 👇

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تمرير للأعلى