7 قواعد لتحقيق التواصل الفعال

القواعد السبعة لتحقيق التواصل الفعال سواءً كنت تكتب بريداً إلكترونياً أو ترسل تقريراً أو ترأس اجتماعا أو تقدم عرضاً تقديمي غالباً ما تقضى يوك كله في التواصل لذلك، واحدة من أفضل الطرق لتعزيز الإنتاجية هو التواصل بشكل أوضح وأكثر فاعلية، أفضل طريقة لفعل هذا هو اتباع قواعد التواصل السبعة وهي قائمة مرجعية من 7 نقاط تساعدك على إيصال رسائل ممتعة وفعالة

 

أول قاعدة هي أن تكون واضحاً

اسأل نفسك ” ماذا تريد من رسالتك؟” إذا لم تكن متأكداً فلن يفهمك الشخص الذي تتواصل معه أيضاً، حاول ابراز الرسائل الرئيسية في حديثك افعل ذلك عن طريق تقليل عدد الأفكار التي تتحدث عنها في كل جملة ” فكرة واحدة تكفي ” لا تجعل الناس مضطرة على القراءة بن السطور لأن هذا ممكن أن يؤدى الى سوء الفهم.

ثانياً كن موجزاً

دائما حاول أن يكون حديثك موجزاً وتجن التكرار واحذف الصفات غير الضرورية وتجنب “كلمات الحشو” مثل “بعض الشيء” أو “أساسا” أو نحو هذه الكلمات.

ثالثاً كن محدداً

عندما تكون رسالتك محددة سيكون لدى جمهورك صورة واضحة عما تخبرهم به التفاصيل مهمه ولكن ليس أكثر من اللازم حاول ذكر بعض الحقائق المتميزة وحاول التركيز بشدة على رسالتك الرئيسية.

رابعاً كن على صواب

تحقق جيدا من الأخطاء عندما تكون رسالتك خالية من الأخطاء فإنها ستبدو احترافية ومصقولة.

خامسا اجعل الحديث مترابط

عندما يكون الحديث مترابطاً يكون منطقياً، يعنى ذلك أنك ربطت بين جميع نقاطك وجعلتها ذات صلة بالموضوع الرئيسي سيساعد ذلك ايضاً في الحفاظ على استمرار وثبات نبرة حديثك واسلوبه.

سادساً الاكتمال

قدم للجمهور جميع النقاط التي يحتاج اليها لاتخاذ قرار مستنير أو اتخاذ إجراء على سبيل المثال إذا كنت ترسل تذكيراً بشأن اجتماع فكن محدداً قم بذكر تفاصيل الموقع والوقت والغرض واطل من الناس التجاوب.

أخيراً كن مهذباً

هذا يعنى التحدث بنبرة ودية وواضحة ونزيهة وتجنب الإهانات الخفية أو أي لهجة سلبية وعدوانية ضع وجهة نظر جمهورك دائماً في اعتبارك حاول إظهار تعاطفك وتفهمك لاحتياجاتهم.

اقرأ أيضاً

 9 عادات تستطيع من خلالها زيادة كفاءتك فى العمل

7 قواعد لتحقيق التواصل الفعال
شارك هذا الموضوع 👇

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تمرير للأعلى