5 نصائح في تربية الأطفال

تربية الأطفال من اهم تحديات الاسرة والمجتمع بأسره وذلك لصعوبة هذه المرحلة في حياة الانسان في هي مرحلة حرجة وحساسة يجب ان تحظى بعناية واتباع خطوات علمية مما يضع عبء كبير على عاتق الوالدين مما يجعلهم دائما في حالة اطلاع وبحث عن الطرق الحديثة والسليمة ومعرفة المؤثرات والعوامل التي قد تؤثر بالسلب أو الإيجاب في تربية الأطفال هذا المنتج الثمين الذي يقدمونه للمجتمع والذي يعكس بصورة مباشرة البيئة والأسرة التي نشأ بها فهو مرآة لهذه الأسرة .

في الشبكة العنكبوتية يوجد العديد من الكتب والأبحاث التي قامت بإلقاء الضوء على تربية الأطفال مما يوضح خطورة هذه المرحلة ولعل من أفضل وأبسط هذه الدراسات هي التي قام بها مجموعة من علماء النفس في جامعة هارفارد ويتلخص الأمر في بعض الاستراتيجيات الأساسية نذكرها في النقاط التالية حتى نفهم ما يجب علينا فعله ونحن بصدد تربية الأطفال هبة الله لنا.

 

  • شارك اطفالك

كثيراً من الأوقات تكون مع أطفالك وهم يلعبون العاب الكمبيوتر والبلاي ستيشن أو حتى وهم مشغولون بالهاتف يشاهدون بعض المقاطع ومواقع التواصل الاجتماعي ليس هذا ما يقصده الباحثون، ولكن شاركهم في اللعب، انظر في أعينهم شاركهم البهجة، تحدث معهم، كن صديقاً لهم، شاركهم في القراءة، استمع إليهم وتعرف على أصدقائهم تعرف على رأيهم في المدرسة والى ذلك من الأمور التي قد تحسبها بسيطة ولكنها بالفعل مهما جدا لديهم ومن خلال ذلك فإنك تعلمهم الاهتمام بمن حولهم ويشعرون بأهميتهم عندك.

اقرأ أيضاً كيفية التعامل مع الطفل العصبي ومظاهر العصبية عند الصغار
  • دعهم يرون السلوك الأفضل في تعاملاتك.

ولأن تربية الأطفال ليس بلأمر السهل فعليك ان تعلم ان الطفل مرآة لوالديه فكل ما تفعله يترسخ في أذهانهم فالوالدين بالنسبة للطفل المثل الأعلى الذي لا يخطئ فلذلك على توخى الحظر وانت تتعامل امام ابنائك وعلى حساب كل كلمة وكل تصرف فإنهم مثل الإسفنج. يأخذون كل ما تفعله. كل شيء بدءًا من كيفية اهتمامك بنفسك وتعاملك مع الاخرين، إلى كيفية تعاملك مع موقف شخصي صعب أو كيفية التعامل أثناء الغضب، فأنت بالنسبة لهم النموذج الذي يحتذون به حتى اللحظات الصغيرة يمكن أن تعلم طفلك أن يكون شخصًا صادقًا وأخلاقيًا.

  • اظهر لطفلك كيفية رعاية الاخرين.

يعتقد الطفل أنه العالم يدور من حوله ويجب على الجميع الاهتمام به فقط، ولكن عندما يرى منك رعاية الأخرين وخاصةً الأشخاص خارج نطاق الاسرة سيتعلمون انهم ليسوا كل شيء ويجب عليهم أن يهتموا أيضاً بمن حولهم ومشاركة الاخرين والابتعاد عن الانانية وحب الخير للجميع ومعرفة دورهم في المجتمع وواجبهم تجاه وطنهم.

  • علم طفلك تقدير وشكر الاخرين.

من الأمور المساعدة على تربة الأطفال وجعلهم يقدرون من حولهم هى أن تبدء دائما بكلمات الاحترام والتقدير مثلاً شكراً، من فضلك، تحياتي، وكلمات من هذا القبيل، عدن قيام الطفل بالأعمال المنزلية المناسبة لسنه وقدراته الجسمانية والعقلية وجه له الشكر والامتنان مما يعلمه شكر الاخرين وتقدير أفعالهم ومشاعرهم.

  • علمهم كيف يرون العالم من حولهم.

ابحث عن طرق لتظهر لهم عالمًا يتجاوز عائلاتهم وأصدقائهم المقربين، اجعلهم يرون الشعوب الأخرى ومعرفة عاداتهم وظروفهم المعيشية المختلفة نمى ثقافتهم ومعرفتهم وسع عالمهم من خلال ذلك تجعله يقدر أسرته ويطمح لما هو أحسن فيما بعد.

اقرأ أيضاً التعامل مع الطفل العنيد وأنواع العناد عند الأطفال

اعتقد الأطفال في دراسة هارفارد أن سعادتهم واحترامهم لذاتهم مهمان حقًا لوالديهم. بدلاً من الإفراط في القلق من أن الأطفال سعداء دائمًا، يمكنك التأكيد على كيفية أن تكون لطيفًا مع الآخرين في عالمهم، سواء كان ذلك سائق الاتوبيس أو عامل النظافة أو البائعين وكل من حولهم. سيساعدك التركيز على هذه الأشياء في تربية أطفال يهتمون، ولطيفين، وشجعان، ومسؤولون.

ومما سبق يتضح لنا العبء الكبير الواقع على الوالدين في تربية أبنائهم وكيف عليهم الحذر والتأني في كل أفعالهم وتصرفاتهم والتحكم في مشاعرهم وسلوكياتهم أمام أبنائهم إذا كنا نريد تربية أطفال أسوياء مفيدين للأسرة والمجتمع والوطن كما قلنا الطفل مرآة الاسرة والمجتمع.

يمكنك أيضاً الإطلاع على هذا المقال من منظمة اليونيسيف

 

5 نصائح في تربية الأطفال
شارك هذا الموضوع 👇

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تمرير للأعلى