الطرق الإبداعية فى حل المشكلات

كثير من الشركات تبحث عن المبدعين الذين يعتبرون في هذا الزمن من العملات النادرة الحصول عليها، لذلك تجد أن الشركة إذا تمكنت من الحصول على موظف مبدع وتميز فإنها تحافظ عليه وتعتبره من أصولها الثابتة التي لا يمكن الاستغناء عنها، والسؤال الذي يمكن أن نطرحه هو ما هي مميزات المبدعون والتي تجعل الشركات تتمسك بهم؟

سنجيب في السطور القليلة القادمة على هذا السؤال كما سنوضح الطرق الإبداعية في حل المشكلات والبعد عن القيود والحلول التقليدية التي تناسب التطور الحاصل في كل نواحي الحياة.

 

ما هي أهم مميزات المبدعين؟

  •  الطلاقة في التفكير

لديهم طلاقة وقدرة على طرح كم كبير من الأفكار إذا واجهتم مشكلة أو حين يرغبون في التجديد والتغيير، وكلما ازداد الشخص إبداعاً كما ازدادت قدرته على توليد الأفكار، وقد قال “توماس إديسون” إنني أقوم بإجراء مئات الألاف من التجارب لإثبات نتيجة في ذهني، وقد تنجح تجربة واحدة فقط في ذلك.

قد يهمك أيضا 9 عادات تستطيع من خلالها زيادة كفاءتك فى العمل 

  • القدرة على التفكير المرن

فهم قادرون على مواجهة المشكلات وذلك بحشد عدد كبير من الحلول الممكنة، كما أن لديهم القدرة على اختيار واستكشاف كثير من الأساليب لحل مشكلة ما دون أن يفقدوا رؤية أهدافهم بوضوح، ولا يتردد الأشخاص المبدعون حين تتغير الظروف والضغوط.

  • قوة الملاحظة

يتمتع هؤلاء الأشخاص بقوة الملاحظة الحادة وقدرة عالية على إدراك التحديات التي قد تغيب عن أنظار الأخرين وهم لا يغترون بظواهر الأمور بل يتعاملون مع كل ما يواجههم بطريقة يغلب عليها الشك.

  • التميز بروح المبادرة

المبدعون لديهم الشغف واللذة في ممارسة النشاط الإبداعي ومواجهة الصعاب والمشكلات لا يمل عندما تطلب منه النصيحة أو المساعدة في حل مشكلة ما بل يبادر في ذلك بكل اهتمام وشغف مما قد يدهشك لماذا يفعلون ذلك!

ومن الملاحظات التي سوف تلاحظها في الشخص المبدع هو الانشغال في تقليب الأفكار بحيث يمكن تشكيلها وتحويلها الى أشياء مستبعدة وخيالية ولكنها مفيدة، فإذا وجدت أشخاص يتميزون بتلك الصفات فلا تفرط به لأنك ستلمس النجاح في شركتك بشكل ملحوظ.

طرق إبداعية في حل المشكلات

طرق إبداعية في حل المشكلات

  • ابدء بطرح أسئلة مقنعة

استخدم منهج “ماذا لو؟” أسئلة لتوقع سيناريوهات مختلفة في المستقبل.

يقول روجر فون أوش “في المرحلة التخيلية، تطرح أسئلة مثل: ماذا لو؟ لما لا؟ ما هي القواعد التي يمكننا كسرها؟ ما الافتراضات التي يمكننا إسقاطها؟ ماذا لو نظرنا إلى هذا إلى الوراء؟ هل يمكننا استعارة من تخصص آخر؟ شعار المرحلة التخيلية هو: التفكير في شيء مختلف. ”

يعد استخدام أسلوب حل المشكلات الإبداعي للسماح لعقلك بخلق سيناريوهات مختلفة دون حكم أو نقد. ويأتي الحكم دائمًا بعد عملية حل المشكلات – وليس قبل ذلك.

  • فكر في شيء أخر ليس له علاقة بالمشكلة

أحيانًا تكون أفضل طريقة لحل المشكلة هي التوقف عن محاولة حلها، الابتعاد عن المشكلة ضروريًا للعملية الإبداعية حيث يعطيك مساحة من الوقت والتفكير بعيداً عن الضغوط، الإبداع هو معرفة متى تتخلى عن محاولة حل المشكلة.

  • توليد عدد كبير من الأفكار

تشير الأبحاث إلى أن الطريقة الأكثر فاعلية للكشف عن أفضل حل هي طرح الأفكار بأكبر قدر ممكن في بيئة خالية من الأحكام قبل تقييمها.

  • التفكير المضاد

تعتبر طريقة التفكير المضاد من الطرق الإبداعية في حل المشكلات وتركز على الرفض المتعمد للتفكير التقليدي لصالح التفكير غير التقليدي. إنها عملية من أربع خطوات تبدأ بالبحث بعمق في مشكلة لفهمها من وجهات نظر مختلفة وربط المشكلة بمعلومات متنوعة تبدو غير ذات صلة. يتبع ذلك عملية بناء رؤية إبداعية وخطة تنفيذ قائمة على الرؤية.

  • مشاركة المشكلة أو تمريرها إلى شخص آخر

طريقة رائعة لحل المشاكل هي نقلها إلى شخص آخر. إذا كنت قائدًا، فهذا يُعرف باسم التفويض ويعتبر أمرًا جيدًا. إذا لم تكن قائدًا أو لم تكن لديك السلطة لتخصيص مشكلة لشخص آخر، فستحتاج إلى بعض الحيلة. مثلاً أن تقوم بتحفيز شخص ما وتحدثه عن مدى براعته في حل المشكلات وشدة إعجابك بذلك، لا سيما بالمقارنة معك.

إقرأ أيضا مهارات التواصل مع الآخرين

استعرضنا بعض الطرق الإبداعية في حل المشكلات ومع ذلك فإن بعض الطرق قد تكون أكثر فاعلية من غيرها في مشكلة ما وتكون أكثر فاعلية في مشكلات أخرى فعليك تجربة كل الطرق واكتشاف الطرق الأنسب لك وللمشكلة التي تواجهها.

الطرق الإبداعية فى حل المشكلات
شارك هذا الموضوع 👇

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تمرير للأعلى