التعامل مع الطفل العنيد وأنواع العناد عند الأطفال

التعامل مع الطفل العنيد من الموضوعات والمشكلات التي تقابل كثيراً من اولياء الأمور في حياتهم اليومية، وخصوصاً بعد وجود طفلا عنيدًا في البيت؛ فهذا يجعلهم يتعرضون كثيرًا إلى بعض المواقف المحرجة، وكل ذلك بسبب حدوث موقف متسلط من قِبل الطفل لذلك سيقوم موقع تعلم بشرح موضوع التعامل مع الطفل العنيد، والألمام بجميع جوانبه.

التعامل مع الطفل العنيد

التعامل مع الطفل العنيد له الكثير من الطرق وهي:

  • قبول حقيقة عناد الطفل

لا نعلم من أين عرف ذلك الطفل تلك الصفة من العند، ولكن في الحقيقة جميع الأطفال يمتلكون نفس الصفة، ولكن ليس كل أنواع العناد عند الأطفال سلبية بل من الممكن أن تكون إيجابية إذا قمنا بتوجيههم.

  • أخذ الوقت عند التحدث مع الأطفال

معظم الأطفال لا يستمعون وبشكل جيد للكبار لذلك يجب أن نجعلهم يستمعون لنا وبشكل كبير فذلك العناد يبدأ في الظهور عندما يريدون شيء ويصرون عليه ونحن لم نقوم بفعله فيظهر ذلك العناد ومثل تلك الأشياء هي:( الألعاب، الطعام، المشروبات).

 

  • جعل الطفل يفكر

نقوم بجعل الطفل يقتنع بوجهة نظرنا عن طريق أن نجعله يقوم بعملية التفكير في ذلك الأمر، ونقوم بأعطاءه أسباب رفضنا لذلك الموضوع، ونقنعه بذلك، بالإضافة إلى ضرورة التعامل مع الطفل العنيد على أنه شخص كبير قادر على التفكير.

إقرأ أيضًا:كيفية التعامل مع الطفل العصبي ومظاهر العصبية عند الصغار

الطفل العنيد

يقوم كثير من الأباء والأمهات بالشكوى من حدوث بعض الصراعات بينهم وبين طفلهم العنيد، ويطلق على ذلك الطفل مجموعة من الأسماء وهي: (صعب المراس، المتحدي نتيجة ما)، فيقوم ذلك الطفل بأصدار مجموعة من التصرفات التي تؤدي إلى أثارة غضب والديه وكل من حوله من أفراد أسرته.

ذلك الطفل يرى من وجهة نظره أنه المسؤول عن نفسه في الأول والآخر لذلك يريد أن يصل للشيء، ويقوم بتجربته بنفسه دون وجود أي شيء يمنعه من القيام بذلك العمل ولهذا السبب لا يستمع ذلك الطفل إلى كلام أهله.

وبسبب تلك النظرة الموجودة لدى الطفل لنفسه فهو يقوم برفض السيطرة التي يقوم أهله وذويه بفرضها عليه وهذا هو ما يعطي ذلك الطفل تلك السمة العدوانية وهذا يؤدي إلى صعوبة التعامل مع الطفل العنيد من قِبل أهله.

سن العناد عند الأطفال

يمر أول سنتين من عمر الأطفال بكل هدوء في كثير من الأوقات، ولكن توجد بعض الدراسات التربوية والنفسية التي تشير إلى أن ذلك السن الذي يظهر من خلاله العناد عند الطفل يكون وبشكل كبير بعد سن الثانية والنصف من عمره.

ثم يزداد ذلك مع عمر الثالثة والرابعة من عمره و إذا اهتم الوالدين بذلك الموضوع وقاموا بمعالجته بشكل مبكر من الممكن أن ينتهي ذلك السلوك عند وصول الطفل إلى سن الخامسة أو السادسة من عمره.

فيجب على الوالدين الاهتمام بذلك الموضوع حتى بعد سن السادسة وعدم اهماله لأن من الممكن أن يرجع الطفل لعناده مرة أخرى.

فإذا حدت وتم اهماله مرة أخرى فسوف يؤدي ذلك إلى وجود مجموعة من الاضطرابات النفسية والعدوانية لكل من حوله، ويستمر ذلك الوضع إلى ما بعد سن العشرين و أكثر وفي هذه الحالة يصعب التعامل مع الطفل العنيد تمامًا.

أنواع العناد عند الأطفال

  • عناد يولد مع الطفل

حيث يظهر ذلك العناد عند الطفل بعد فترة قليلة من قدومه إلى هذه الحياة، فهو يقوم بالصراخ، ويتصرف بأسوء الأساليب فهذا النوع من الأطفال يكون عنيد بالوراثة.

  • عناد مكتسب

ويتولد ذلك النوع من العناد عند الطفل نتيجة للأسباب التالية وهي:

  1. نتيجة لتعرض ذلك الطفل بتجربة عاطفية فاشلة.
  2. نتيجة وجود نشاط مفرط داخل جسم ذلك الطفل.

فكل تلك الأسباب السابقة تُعرض الطفل وبشكل كبير للمشاكل المختلفة طوال حياته، وكذلك سوف يحدث معاه نتيجة لتمسكه برأيه والعناد الذي يوجد بداخله.

صفات الطفل العنيد

يتسم الأطفال العنيدين بمجموعة من الصفات التي تميزهم عن غيرهم من الأطفال الموجودين حولهم ومن تلك الصفات ما يأتي:

  • يقوموا بفعل كل ما يريدوا دون النظر إلى أي شيء آخر.
  • رغبتهم القوية في أن تكون كلمتهم من دماغهم، و لا يلتزمون بأي شيء يقيد حريتهم.
  • يقومون بلفت نظر كل من حولهم عن طريق التمسك بما يريدون.
  • يوجد لديهم استقلالية وبشكل كبير.
  • يمتلكون روح قيادية عالية مما يجعلهم يمارسون قوة التسلط على غيرهم من ضعفاء الرأي.
  • سرعة الغضب، وهذه تجعلهم يشعرون بالحزن الشديد أحيانًا.
  • عدم تقبلهم لآراء الأخرين، وبدرجة كبيرة.
  • عدم رغبتهم في الاستماع إلى من هم أكبر منهم سنًا.
  • يوجد عندهم قدر كبير للغاية من الأسئلة المستمرة فهم يسألون دائمًا عن كل شيء ويكون التعامل مع الطفل العنيد أمرًا صعبًا للغاية.

إقرأ أيضًا: 7 قواعد لتحقيق التواصل الفعال

أسباب العناد عند الطفل

عندما يكون الطفل في السنوات الأولى من عمره فهو يميل دائمًا إلى أن يكون عنيداً وبشكل غريب جداً، فمن الممكن أن تكون صفة العناد عند الطفل هي جزء من شخصيته في الأساس فيجب في تلك الحالة أن تنتبه عائلته، ويقوموا بعلاج ذلك الموضوع بكل الطرق الممكنة.

ومن الممكن أن يكون العناد هو الطريق الوحيد الذي من خلاله يقوم الطفل بمعرفة حدوده في التعامل مع كل من حوله.

ويمكن أيضًا أن يكون ذلك العناد هو نوع من أنواع ممارسة الاستقلالية والقيام بممارسة حريته في أي مكان بدون وجود أي نوع من أنواع القيود من قِبل الأشخاص الأكبر منه سناً.

وفي نهاية مقالنا نكون عرضنا لكم كيفية التعامل مع الطفل العنيد، كما نكون اخبرناكم بالأسباب التي يمكن أن تزيد من عناد الطفل، كل هذا بالإضافة إلى الصفات التي يمتلكها الطفل العنيد، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

التعامل مع الطفل العنيد وأنواع العناد عند الأطفال
شارك هذا الموضوع 👇

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تمرير للأعلى