كيفية التعامل مع الطفل العصبي ومظاهر العصبية عند الصغار

كيفية التعامل مع الطفل العصبي هو موضوع هام جداً يجب أن نتحدث فيه فمن المؤكد أن حالياً عندما تقرأ معى هذه الكلمات بدأ هذا السؤال يدور فى رأسك وهو كيف تتعامل مع الطفل العصبي ؟

لإجابة هذا السؤال يجب علينا إجابة أسئلة أولية قبلها وهى (كيف ؟ ومتى ؟) يشعر الأطفال بالعصبية وذلك حتى نستطيع الوصول لإجابة السؤال الرئيسى وهو كيفية التعامل مع الطفل العصبي، فقد وضح العلماء أن العصبية والغضب لم تحدث دائمًا ولكنها تظهرعلى الأطفال حديثى الولادة عندما يعبرون عن شعورهم الداخلى بالألم أو الغضب أو المضايقة أو شعورهم بالجوع فيعبرون عن ذلك بالبكاء.

كيفية التعامل مع الطفل العصبي

قبل البدء فى إيجاد خطوات مختلفة لكيفية التعامل مع الطفل العصبي يجب أن أوضح لك مفهوم عن هذه الحالة، فحالة العصبية والغضب عند الأطفال تعتبرشكل من أشكال السلوك الغير منتظم وتدل على أن هذا الطفل مضطرب داخليًا نتيجة مشاعر يشعر بها فى داخله مثل كرهه لبعض من الأفراد المحيطة به، وبالتالي يقوم بهذا التصرف من غير إدراك أو تفكير بحقد لأنه لا يعي ما يفعله.

ونفهم من ذلك أنه يجب على الأهل أن يفهموا كيفية التعامل مع الطفل العصبي من خلال:

  • التكلم مع الطفل :-

من المؤكد أنهم يقوموا في هذه الجلسة بطرح عدة أسئلة عليه مثل ( لماذا تضايق وتغضب ؟ أوماذا حدث ؟ أوماذا تريد أن نفعل من أجلك ؟) بهذه الأسئلة نستطيع أن نشعر الطفل بالهدوء والراحة الداخلية وبالتالي يشعر بالثقة أنه شخص كبير يستطيع أن يعبر عن مطالبه ويشعرأيضًا بالثقة تجاه أهله أنهم يريدونه سعيد ويشعر بالراحة.

  • ذكر محاسن الطفل :-

يقوم الأهل بذكر مميزات الطفل والأشياء الجيدة التى يقوم بها والصفات الحسنة به في كل موقف يقوم فيه بعصبية وهذا أفضل بدلًا من قيامهم بالغضب منه وذكر سلبياته مما يشعره بتفوقه ويزيد من ثقته بنفسه ويشعره بالارتياح.

 

  • احتواء الطفل واحتضانه :-

قيام الأهل بشعور الطفل بحبهم واحتوائهم له وهذه أفضل طريقة من طرق كيفية التعامل مع الطفل العصبي مما يشعره بالحنان والدفء وعند قيامهم باحتضانه يوميًا يهدئ هذا الأمر من روعه وخوفه ويشعره بالأمان والاستقرار مقارنةً بالأهل الذين يقومون بالضرب والتعنف على الأطفال ويقسون عليهم مما يجعلهم يشعرون بالرهبة والخوف وعدم الأمان.

  • ممارسة التمارين الرياضية والتأملية :-

تدريب الطفل على ممارسة الرياضة مما يساعد على خروج الطاقة السلبية منه والتمارين الهوائية (الأيروبيكس ) وبالأخص التمارين المختصة بتنظيم دخول وخروج النفس، وأيضًا تمارين التأمل واليوجا عن طريق حسن الاختيار لوضعيات سهلة ومغرية للطفل وبها بهجة مما يشجعه على القيام بها، فكل هذه التمارين تعمل على شعور الطفل بالراحة والهدوء.

  • الاعتماد على النفس في حل مشكلته:-

يعتبر أيضاً من أهم خطوات كيفية التعامل مع الطفل العصبي في مراحل أكبر وذلك بتعليم الأولاد تهدئة أنفسهم بأنفسهم، وجعلهم يعتادون على ذلك من خلال تحديد مكان معين يجلس فيه ويحاول أن يريح رأسه ويستجمع نفسه، وتشغيل مشغل الموسيقى، ويجب أن تكون هادئة لجلب كل العوامل التى تعمل على تهدئته في هذا المكان من ألعاب وإضاءات تساعده في استرجاع نفسه الهادئة مره أخرى.

  • تقدير الطفل معنويًا وماديًا:-

من خلال إعطائه الهدايا أو الألعاب التي يحبها أو خروجه في رحلة للتنزه أو جلب طعامه المفضل أو اصطحاب الطفل في رحلة للملاهي أوالمناطق الخضراء الواسعة مما يعطيه فرصة أكبر للجري وتفريغ الطاقة المكبوتة بداخله مما يشعره بالفرحة والسعادة ويشعره أيضًا بالراحة والهدوء.

إقرأ أيضًا: التعامل مع الطفل العنيد وأنواع العناد عند الأطفال

العناد والعصبية عند الأطفال

من المؤكد أنه أتى الأن على بالك سؤال وهو لماذا الطفل يغضب ؟ ويتعصب ويقوم بالعناد سوف أقوم حالاً بإجابة هذا السؤال والإجابة هي أنه يكون بداخله شعور بعدم الرضى عن موقف ما أو شعور بكرهه لأحد من المتواجدين معه، وهو يفعل ذلك بدون إدراك منه أنه تصرف خاطئ، وبالتالي يجب على أهله القيام بالتصرف المثالى حتى لا يزداد الأمر سوءً وتصبح هذه الصفة متأصلة فيه، وممكن أن تنتقل لغيره من الأطفال عندما يشاهدونه ويقومون بتقليده سواء في الصراخ أو أنهم يبكون لتلبية مطالبهم ويعتادون على ذلك.

أسباب عصبية الأطفال

ولمعرفة هذه الأسباب يجب العثور على أفراد مختصة تربوية حتى يتمكنوا من تحديد كيفية التعامل مع الطفل العصبي وهذه الأسباب قد تكون (نفسية أو تربوية أو طبية):

  • فالأولى : – تنتج من احساسه بعدم التقدير وعدم وجود حنان يأخذه من الأهل.
  • والثانية : – نتيجة اضطهاد الأهل له وتشجيع غيره من أقرانه والمقارنة بغيره وذكر السوء الدائم له.
  • والثالثة : – ممكن أن يكون لديه مرض يسبب له الألم ولكن لا نعرفه لأنه طفل لا يستطيع توضيح ما يشعر به.

إقرأ أيضًا: 9 عادات تستطيع من خلالها زيادة كفاءتك فى العمل

مظاهر العصبية في الأطفال

تظهر في أشكال مختلفة مثل شكل ( جسماني أو لفظي أو تدميري ) ولكن يجب التغلب عليها من خلال عدة أمور وهي كالتالي:

  • ففي الشكل الأول: يظهر ذلك في هجومه على أحد أو ضربه أو لمسه لأشياء مؤذية.
  • الشكل الثاني: يقول الطفل أقاويل بذيئة أو يصرخ أو يهدد.
  • الشكل الثالث: كهدم ورمى أشياء أو جلب الضرر لنفسه.

وفي نهاية مقالنا نكون عرضنا لكم كيفية التعامل مع الطفل العصبي، بالإضافة إلى الأسباب التي تتسبب في جعله شخصية عصبية، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

المصدر توتر الأطفال

كيفية التعامل مع الطفل العصبي ومظاهر العصبية عند الصغار
شارك هذا الموضوع 👇

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تمرير للأعلى